نظام البيوت في الخارطة الفلكية

ما هو سبب الإختلاف في مواقع الكواكب و الابراج في الخارطة الفلكية؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
333

عندما تبدأ بالقراءة عن الأبراج تلاحظ الفرق بين مواقع و مواقع اخرى. هذا الشئ لا يعطي مصداقية لمواقع و عدم مصداقية لمواقع اخرى فهذا الإختلاف يعتمد على النظام الفلكي الذي يعتمده هذا الموقع.
نحن في موقع الخارطة الفلكية نعتمد نظام بلاسيدوس – Placidus في إستخراج الخارطة الفلكية.
لذلك يمكن أن يكون هنالك إختلاف بالخارطة الفلكية بين موقعنا و المواقع الأخرى. و السبب في الشرح التالي..

نوفر لكم هذا المقال لكي نضئ الضوء على هذا الإختلاف. و الإجابة على الأسئلة التي تم طرحها بشكل كبير لموقعنا، هل إختلاف أنظمة البيوت يؤثر الخارطة الفلكية و مواقع الكواكب يؤثر على معنى الخارطة النهائية؟ الجواب بإختصار: لا يؤثر فلكل تحليل نظام و أسس يعتمد عليه، فالمهم ان نفهم جيداً نوع النظام الذي نعمل عليه و نعرف معانيه.


ما هي أنظمة البيوت في الخارطة الفلكية ؟

سوف أضع لكم صور الخارطة الفلكية ذاتها (بنفس التاريخ والوقت والمكان) حسب كل نظام بيوت حتى تتمكنوا من رؤية الفرق بينهم والإختلافات التي تحدث من حيث أماكن البيوت والكواكب.

1- نظام الأبراج الكاملة – Whole Signs:


خارطة تم إستخراجها بنظام الأبراج الكاملة – Whole Signs

هذا أقدم نظام تم اعتماده لحساب البيوت الاثنا عشر الفلكية. حيث كل بيت يحوي برجا كامل، بلا إضافة أو نقص. سبب الاعتماد عليه، كان عدم توفر الآلات المساعدة لحساب درجات البيوت. ومن ثم استمر عليه العلماء لسنوات طويلة حتى تم تطوير أدوات الحساب الدقيق. حتى يومنا هذا، نجد التنجيم التقليدي يعتمد على نظام البيوت هذه. يعطينا الإجابات الأوضح حين نود رؤية الأحداث المجردة بلا أي تفسيرات انسانية. أحداث كونية واقعية، مثل الولادات والوفيات والزواجات وما شابه من الأحداث التي لا تقبل تفسيرا مختلفا.

2- نظام البيوت المتساوية – Equal Houses:


خارطة تم إستخراجها بنظام البيوت المتساوية – Equal Houses

يعود تاريخه حتى 3000 سنة قبل الميلاد. هذا النظام مبدأه أن نقطة الطالع يجب أن تكون هي بداية البيت الأول. وكل بيت يجب أن يحتوي 30 درجة مثلها مثل الأبراج. فإذا كان الطالع في الدرجة 15 من برج الجوزاء، نحكم بأن البيت الأول يحوي ما بين 15 الجوزاء و 15 السرطان. يليه البيت الثاني ليحوي الدرجات ما بين 15 السرطان و حتى 15 الأسد. وهكذا تستمر البيوت. يتم استخدامه في التنجيم التقليدي وخصوصا في التقنيات التقليدية. مثل تقنية حلقة آثلا والخرائط المتعلقة بالأسهم العربية. وكذلك في تقنيات خرائط السروق أو الخرائط التي تهدف لتحليل كوكب أو نقطة معينة بشكل تفصيلي.

هناك نظام آخر للبيوت المتساوية، وهذا النظام يتميز بأنه يأخذ نقطة وسط السماء (MC) مركزا له. بحيث أنه إذا وقعت نقطة وسط السماء في الدرجة 7 من برج الجوزاء، البيت الحادي عشر يبدأ من 7 السرطان، الثاني عشر يبدأ من 7 الأسد، البيت الأول يبدأ من 7 العذراء… وهكذا.

نظام بلاسيدوس – Placidus:

خارطة تم إستخراجها بنظام بلاسيدوس – Placidus

وهو النظام الذي يعتمد عليه موقع الخارطة الفلكية. أن تم إيجاد هذا النظام من قبل بطليموس. هذا النظام يعتمد على نقطة الطالع ونقطة وسط السماء. حيث تختلف الدرجات التي تحويها كل بيت بحسب موقعك الجغرافي. يبدأ البيت الأول من نقطة الطالع. لكنه يضع في الحسبان نقطة وسط السماء أيضا. فقد يحوي البيت الأول 10 درجات، بينما البيت الثاني 40 درجة، والبيت الثالث 120 درجة. وهذا يختلف بحسب موقعك الجغرافي على الكرة الأرضية. هو أكثر نظام منتشر استخدامه في زمننا الحالي. ويفيد في استخراج الدلالات النفسية و الصفات الشخصية.

4- نظام القبيصي – Alcabitius:

خارطة تم إستخراجها بنظام القبيصي

من أقدم أنظمة البيوت إذ يعود حتى عام 500 قبل الميلاد. هذا النظام يعتمد على نقطة الطالع ونقطة وسط السماء أيضا. تم إيجاد هذا النظام من قبل العالم الهلنستي ريتوريوس وتسمى باسم العالم العربي القبيصي الذي قام بإعادة إحياءه. يمكن استخدامه بشكل ناجح في أقصى أقطاب الكرة الأرضية أيضا وهذا ما يميزه عن نظام بلاسيديوس. إلا أنه أكثر شهرة بين المنجمين المحترفين. هذا النظام ايضا يفيدنا في رؤية الدلالات النفسية والاحداث القابلة للتفسير حسب مختلف وجهات النظر. بينما هو أضعف في استخراج الأحداث المجردة. وهذا ما أعتمد عليه في تحليل الخرائط الفلكية، وحتى في تحليل خرائط الساعي.

5- نظام ريجيومونتانوس – Regiomontanus:

خارطة تم إستخراجها بنظام ريجيومونتانوس

تم إيجاده في القرن 15 من قبل العالم يوهانس مولر. هذا النظام يضيف تركيز أعلى للقمر، ولهذا يستخدم بشكل رئيسي في خرائط الساعي ومازال هو الأكثر انتشارا في تحليل خرائط الساعي. وهذا ما أعتمد عليه أيضا في التنجيم الساعي.

ما هو الأفضل و على أي نظام يجب أن أعتمد في إستخراج الخارطة الفلكية؟

نحن في موقع الخارطة الفلكية نعتمد على نظام بلاسيدوس – Placidus.
كل نظام من الآنظمة المذكورة أعلاه هي وجهة نظر اخرى للصورة نفسها و المعنى ذاته. لذلك فإن جميعها صحيحة و تعطينا نتائج حقيقة في التحليل. المهم أن نفهم جيداً نوع النظام الذي تعمل عليه و تعرف حدوده. فلا يوجد نظام بيوت يعطينا كل شئ و يحتوي كل شئ. فكل نظام سوف يعطينا رؤية في فهم جانب معين من حياتنا و شخصيتنا. يفضل إستخدام نظام بلاسيدوس و القبيصي لتحليل الشخصية و فهم طباع الإنسان عامة. و لرؤية الأحداث الفلكية المجردة يُفضل إستخدام نظام الأبراج كاملة. بينما يعد نظام ريجيومونتانوس نظام يمكننا من رؤية الجانب اللاواعي من الإنسان.


الدراسات ما زالت مستمرة للبحث عن النظام الأمثل و الأكثر كمالية، ولكن حاليا من الأفضل خو معرفة الأنظمة الموجودة حالياً و معرفة وظيفة كل منها و إستخدامها في المكان الصحيح.ن

إستخرج خارطتك الفلكية الآن بنظام بلاسيدوس – Placidus. إضغط هنا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
333

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *